النبي وأهل بيته » المدائح والمراثي » غيرهم »

صفية بنت عبد المطلب تنظم في رثاء أخيها حمزة(ع)

بناتِ أبي من أَعجمٍ وخَبيرِ

وزيرَ رَسولِ اللهِ خيرَ وزيرِ

إلى جنّةٍ يَحيَا بها وسُرور

لِحمزةَ يَومَ الحَشرِ خَيرَ مَصيرِ

بُكاءً وحُزناً مَحضَري ومَسيري

يَذودُ عن الإسلامِ كلَّ كَفورِ

لَدَى أَضبُعٍ تَعتَادَنِي ونُسورِ

جَزى اللهُ خَيراً مِن أخٍ ونَصيرٍ»

«أسائلةً أَصحابَ أُحْدٍ مَخافة

فَقالَ الخَبيرُ إنَّ حَمزةَ قد ثَوى

دَعاهُ إلهُ الحقِّ ذُو العرشِ دَعوةً

فَذلكَ مَا كُنَّا نرجى ونَرتَجي

فَواللهِ لا أَنْساكَ ما هَبَّتِ الصّبَا

عَلى أَسدِ اللهِ الَّذِي كانَ مِدْرَهاً

فَياليتَ شلوي عِندَ ذَاكَ وأَعظُمي

أَقُولُ وقَدْ أعلَى النَّعِيُّ عَشيرَتي