محمد الأرقط بن عبد الله الباهر

قرابته بالمعصوم(1)

حفيد الإمام زين العابدين، وابن أخي الإمام الباقر، وابن أُخت الإمام الصادق(عليهم السلام).

اسمه وكنيته ونسبه

أبو عبد الله محمّد الأرقط بن عبد الله الباهر بن علي زين العابدين(ع).

تلقيبه بالأرقط

قال أبو نصر البخاري: «ومَن يطعن في الأرقط فلا يطعن من حيث النسب والعقب، وإنّما يطعنون لشيء جرى بينه وبين الصادق(ع)، يُقال بصق في وجه الصادق(ع) فدعا عليه الصادق(ع)، فصار أرقط الوجه به نمش كريه المنظر»(2).

وقال السيّد ابن عنبة: «وإنّما لُقّب الأرقط؛ لأنّه كان مجدوراً»(3).

أُمّه

جارية.

ولادته

ولد حوالي عام 90ﻫ.

من أقوال العلماء فيه

1ـ عدّه الشيخ الطوسي(قدس سره) من أصحاب الإمام الصادق(ع)، وقال عنه: «المدني، أُسند عنه»(4).

2ـ قال السيّد علي العمري: «وكان محدّثاً من أهل المدينة»(5).

زوجته

ابنة عمّه أُمّ سلمة بنت الإمام الباقر(ع).

من أولاده

1ـ إسماعيل «خرج مع أبي السرايا على المأمون العباسي»(6).

2ـ أبو الفضل العباس «قتله هارون الرشيد بعمود من حديد»(7).

3ـ القاسم «قتله اللعين الهادي العباسي أخو الرشيد»(8).

وفاته

تُوفّي عام 148ﻫ.

ـــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: مستدركات علم رجال الحديث 6/ 448 رقم 12637.

2ـ سر السلسلة العلوية: 51.

3ـ عمدة الطالب: 252.

4ـ رجال الطوسي: 276 رقم3980.

5ـ المجدي في أنساب الطالبيين: 144.

6ـ اُنظر: عمدة الطالب: 252.

7ـ اُنظر: مقاتل الطالبيين: 331.

8ـ مستدركات علم رجال الحديث 6/ 254 رقم11781، نقلاً عن منتخب التواريخ: 303.

بقلم: محمد أمين نجف