المتفرقة

خفاء الولادة علامة الإمام الموعود

أخبرت كثير من الأحاديث الشريفة بأنّ ولادة المهدي من الحسن العسكري عليهما السلام ستُحاط بالخفاء والسرية، ونسب الإخفاء إلى الله تبارك وتعالى، وشبّهت بعضها إخفاء ولادته عليه السلام بإخفاء ولادة موسى عليه السلام، وبعضها بولادة إبراهيم عليه السلام، وبيّنت علّة ذلك الإخفاء بحفظه عليه السلام حتى يؤدّي رسالته، و…

رسول الله وعلي(علیهما السلام) خلقا من نور واحد

روي ذلك عن عدّة من أصحاب رسول الله وبأسانيد كثيرة.وإنّ سمو النور على سائر الموجودات بل كون قوامها جميعاً به، أوضح من أن يبرهن عليه، وقد أفادت الروايات أن ذلك النور هو في الحقيقة مستمد من النور الإلهي الذي به استنارت السموات والأرضون، وإليك طرفاً من الروايات الواردة في ذلك:روى الحمويني بإسناده عن…

مختصر عن واقعة الغدیر

لمَّا انتهى الرسول ( صلَّى الله عليه وآله ) من آخر حجَّةٍ حَجَّها ، قَفلَ راجعاً إلى المدينة المنوَّرة ، وحينما انتهى موكبه إلى غدير خَم ، هبطَ عليه أمين الوحي يحمل رسالة من السماء بالغة الخطورة .وكانت هذه الرسالة تُحتم عليه بأن يحُطَّ رِحالَهُ ليقوم بأداء هذه المهمة الكبرى ، وهي نصب الإمام أمير المؤم…

من المتصدق في آية الولاية؟

قال تعالى: (إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ)[المائدة : ۵۵ ] إنّ المشهور عند مفسري أهل السنة ومحدثيهم إنّها نزلت في الإمام علي(عليه السلام)، فضلاً عن إجماع الشيعة على ذلك، فقد أخرج الواحدي النيسابوري (ت۴۶۸ه…

ضربة أمير المؤمنين(ع) يوم الخندق

السؤال قال النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) : (( ضربة علي (عليه الصلاة والسلام) ، ( يوم الخندق ) ، تعادل عبادة الثقلين )) . نرجو إلقاء بعض الأَضواء على هذه الكلمة بشيء من التفصيل ، ولكم الشكر . الجواب : ضربة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام ، التي قال عنها رسول الله ، صلّى الله عليه وآله …

حقيقة الصبر مع انتظار الفرج

قال الإمام جعفر الصادق ( عليه السلام ) : "نحن صُبّر وشيعتنا أصبر منا ، وذلك أنّا صبرنا على ما نعلم ، وصبروا هم على ما لا يعلمون" . تفسير القمي ص /۴۸۱ وقال أبو جعفر الباقر (عليه السلام) : "من بُلي من شيعتنا ببلاءٍ فصبر ، كتب الله عزّ وجلّ له مثل أجر ألف شهيد" .. عيون أخبار الرضا: ۲/۲۲۱ أيها الأحبة: يامن عش…

حقيقة الأدب على ضوء المذهب

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي علّم الإنسان ما لم يعلم .والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيّد الأنبياء والمرسلين محمّد المصطفى الأكرم ، وعلى آله الطاهرين ساسة العباد وأركان البلاد .واللعن الدائم على أعدائهم ومنكري فضائلهم ومناقبهم ومخالفي مذهبهم ودينهم . حقيقة الأدب على ضوء المذهب(۱) مذه…

حقيقة الإخلاص

لا شكّ أنّ لكلّ فعل أخلاقيّ قيمة كامنة فيه، سواء كان الفعل في دائرة الإيجاب أو في دائرة السلب، وهذه القيمة الأخلاقية معلولة لأمر آخر ـ غير الفعل نفسه ـ وهو ما يُصطلح عليه بالنيّة، وهذه النيّة هي موصوف الإخلاص وما يقابله، أعني الشوب كما سيأتي. وبهذا يتّضح لنا السرّ في التفاوت الحاصل في الفعل الأخلاقي ـ خير…

مناظرة الصاحب بن عباد(۱) في مناقب أمير المؤمنين(ع)

۱ قالت : أبا القاسم استَخْفَفْتَ بالغــــَزَل ***** ِفقلتُ : ما ذاك من همِّي ولا شغلـي ۲ قالت : أُريد اعتــذاراً منكَ تظهـــرُهُ ***** فقلتُ : عذراً وما أخشى مـن العَذَلِ ۳ قالت : أُلِحُّ على تكريـــرمسألتـــي***** فقلتُ : ما أنا عن رأيي بذي حـوَلِ ۴ قالــت : أُريد رشـاداً منكَ أتبعُـــهُ ***** فق…

مناظرة السيد مصطفى مرتضى العاملي مع بعضهم في تفضيل الزهراء على مريم

سألني سائل فقال : مَنْ أفضل فاطمة عليها السلام بنت رسول الله صلى الله عليه وآله أم مريم بنت عمران عليها السلام ؟قلت : وما يعنيك من هذا، وماذا يفيدك، فإن لكلٍّ فضلها ـ صلوات الله وسلامه عليها ـ .قال : أحب أن أعلم ذلك، لاَنّ الله ذكر مريم في القرآن، ولم يذكر فاطمة عليها السلام .قلت : إنّ ال…

مناظرة الإمام الرضا(ع) مع المأمون العباسي في أكبر فضيلة لأمير المؤمنين(ع)

عاش الإمام الرضا ( عليه السلام ) في عصر ازدهرت فيه الحضارة الإسلامية ، وكثرت الترجمة لكتب اليونانيِّين والرومانيِّين وغيرهم ، وازداد التشكيك في الأصول والعقائد من قبل الملاحِدة وأحْبار اليهود ، وبطارقة النصارى ، ومُجَسِّمة أهل الحديث . وفي تلك الأزمنة أُتيحت له ( عليه السلام ) فرصة المناظرة مع المخالف…

تواضع الإمام الحسن(ع)

مَرَّ الإمام الحسن ( عليه السلام ) على جماعة من الفقراء ، قد وضعوا على وجه الأرض كسيرات من الخبز ، كانوا قد التقطوها من الطريق ، وهم يأكلون منها ، فدعوه لمشاركتهم في أكلها ، فأجاب ( عليه السلام ) دعوتهم قائلاً : ( إنَّ اللهَ لا يُحِبُّ المتكبِّرين ) . ولمَّا فرغ ( عليه السلام ) من مشاركتهم ، دعاهم إلى ضي…