الإمام علي

معركة بدر الكبرى

مقدّمة بعد أن استقرّ رسول الله(صلى الله عليه وآله) في المدينة، بدأ يخطِّط عسكرياً لضرب رأس المال الذي كانت قريش تعتمد عليه اعتماداً مباشراً في تجارتها. ولتحقيق هذا الهدف خرج رسول الله(صلى الله عليه وآله) ومعه أصحابه للسيطرة على القافلة التجارية التي كان يقودها أبو سفيان، فعلم أبو سفيان بخُطّة ال…

معركة أُحد وشهادة حمزة

مكان المعركة أُحُد: جبل يبعد عن المدينة المنوّرة ميلين أو ثلاثة بجهة مكّة المكرّمة، حصلت فيه المعركة. تاريخ المعركة ۱۵ شوال ۳ﻫ، وقيل: ۱۷ شوال ۳ﻫ. الهدف من المعركة قال الإمام الصادق(عليه السلام): «كان سبب غزاة أُحد أنّ قريشاً لمّا رجعت من بدر إلى مكّة، وقد أصابهم ما أصابهم من القتل والأسر؛ لأنّهم قُتل…

المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار

أهمّية المؤاخاة كان رسول الله(صلى الله عليه وآله) بصدد بناء مجتمع جديد، يكون المثل الأعلى للصلاح والفلاح، قادراً على القيام بأعباء الدعوة إلى الله تعالى، ونصرة دينه، في أيّ ظرف من الظروف والأحوال. كان ولابدّ من إيجاد روابط وثيقة تشدّ هذا المجتمع الجديد بعضه ببعض، وبناء عواطف راسخة، قائمة على أساس ع…

غزوة الخندق أو الأحزاب

مقدّمة لمّا نقضت بنو قريظة صلحها مع رسول الله(صلى الله عليه وآله)، وانضمّت إلى صفوف المشركين، تغيّر ميزان القوى لصالح أعداء الإسلام. فتحزّبت قريش والقبائل الأُخرى، ومعهم اليهود على رسول الله(صلى الله عليه وآله) وعلى المسلمين، وكان يقود الأحزاب أبو سفيان، فقاموا بتطويق المدينة بعشرة آلاف مقاتل، ممّ…

غزوة تبوك

تاريخ الغزوة ۱ رجب ۹ﻫ، خرج رسول الله(صلى الله عليه وآله) إلى غزوة تبوك، وهي آخر غزوة غزاها ، وتُسمّى بغزوة العُسرة أي الشدّة. سبب الغزوة كان سبب الغزوة أنّ بعض التجّار قدموا من الشام إلى المدينة، فأشاعوا فيها، أنّ الروم قد اجتمعوا يريدون غزو رسول الله(صلى الله عليه وآله) في عسكرٍ عظيم، وأنّ هرقل قد س…

ولادة الإمام علي بن أبي طالب(ع)

اسمه ونسبه(عليه السلام) الإمام علي بن أبي طالب بن عبد المطّلب(عليهم السلام). كنيته(عليه السلام) أبو الحسن، أبو الحسين، أبو السبطين، أبو الريحانتين، أبو تراب... والأُولى أشهرها. ألقابه(عليه السلام) أمير المؤمنين، إمام المتّقين، سيّد الأوصياء، سيّد المسلمين، سيّد العرب، حيدر، المرتضى، يَعسوب الدين، …

علي(ع) مع الحق والحق مع علي(ع)

لنتعرَّف على الحق : يقف الإسلام من أيِّ مفهوم أحد مواقف ثلاثة : ۱ - إمَّا أن يرفضه تماماً كـ( الدعارة ) . ۲ - وإمَّا أن يجري عليه تعديلاً ، حتى يغدو متناسباً مع المفاهيم الإسلامية كـ( الحُريَّة ) . ۳ - وإمَّا أن يقرُّه كما هو كـ( المروءة ) ، لأنَّه من صُلبِ مَفاهيمه . فالدعارة وهي الفحش في…

نظرة الإمام علي(ع) للتاريخ البشري

كانت عناية الإمام علي ( عليه السلام ) بالتاريخ ليست عناية القاصِّ والباحث عن القصص ، كما أنها ليست عناية السياسي الباحث عن الحيل السياسية وأساليب التمويه التي يعالج بها تذمر الشعب ، وإنما هي عناية رجل الرسالة والعقيدة ، والقائد الحضاري والمفكر المستقبلي . إن القاصَّ يبحث ليجد في تاريخ الماضين وآثارهم ما…

الناكثون وموقفهم مع الإمام علي(ع)

الناكثون : هُم الذين نكثوا بيعتهم ، ونقضوا ما عاهدوا عليه الله في التضحية والطاعة للإمام علي ( عليه السلام ) . فانسابوا في ميادين الباطل وساحات الضلال ، وتَمرّسوا في الإثم ، وقد أجمع فقهاء المسلمين على تأثيمهم ، إذ لم يكن لهم أي مُبرّر في الخروج على السلطة الشرعية التي تَبنّت المصالح العامة ، وأخذت على عات…

موقف الإمام علي(ع) من فدك أيام خلافته

سؤال يتبادر للأذهان ، وهو : لماذا لم يسترجع الإمام علي ( عليه السلام ) فدكاً ، مع أنَّه كان قادراً على ذلك أيام خلافته ؟ فقد ذكرت الروايات الواردة عن الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) السببين الآتيين : ۱ - إن الظالم والمظلوم كانا قد قَدِما على الله عزَّ وجلَّ ، وأثاب الله المظلوم وعاقب الظالم ، فَكَرِهَ …

موقف الإمام علي(ع) من الشورى

قام عُمَر بن الخَطَّاب قبل وفاته بِتَعيين ستة أشخاص ، مُهَمَّتُهم عقدُ اجتماع لغرض تعيين خليفة من بعده ، وهم كالآتي : ۱ - عُثمان بن عَفَّان . ۲ - سَعد بن أبي وَقَّاص . ۳ - طَلحة بن عبيد الله . ۴ - عبد الرحمن بن عوف . ۵ - الزبَير بن العَوَّام . ۶ - علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) . فقام…

موقف الإمام علي(ع) في معركة النهروان

بعد التحكيم الذي جرى في حرب صفين عاد الإمام علي ( عليه السلام ) بجيشه إلى الكوفة . وفجأة خرجت مجموعة من الجيش تِعدَادها أربعة آلاف مقاتل ، امتنعت من دخول الكوفة ، وسلَكَت طريقاً إلى منطقة ( حروراء ) ، واستقرَّت بها . وقِوَام هذه الفئة المتمرِّدة كان من الفئات التي أجبرت الإمام علي ( عليه السلام ) على…