الإمام علي

الشاعر ابن حماد العدوي ينظم في مدح الإمام علي (ع) /6

ليومي في الورى وغدي في خمّ على الأبد أمرا بمدّ يد لم ينقص ولم يزد وعين الواحد الصمد له كلاّ ولم تلد في بدر وفي أحد وسلع خندق البلد بقلب غير مرتعد لخوف الفارس الأسد لهم بتنفس الصعد فلست تحسّ من أحد فوق البيض والزرد ولاء المرتضى عددي أمير النحل مولى الخلق غداة يبايعون المرتضى شبيه المصطفى…

الشاعر ابن حماد العدوي ينظم في مدح الإمام علي(ع) /5

بضربته قد مات في الحال نوفل يكبر في افق السما ويهلل ومضجعه في لحده والمغسل وقد فاته الوقت الذي هو أفضل إلى الغرب نجم للشياطين مرسل على منبر الأكوار والناس نزل به جاءني جبريل إن كنت تسأل وصيي عليكم كيف ما شاء يفعل وعاصيه عاصي الله والحقّ أجمل به النصّ أنبا وهو وحي منزل عليّ لها باب لمًن …

الشاعر ابن حماد العدوي ينظم في مدح الإمام علي(ع) /4

محمّد في الورى نظير إليه في الفرش تستطير فقال أصحابه الحضور فقال ما ليس فيه زور ناجاه ذو العزّة الخبير خليفة بعده أمير سواه فاستغرت الصدور بذا ودبّت له الشرور وهو سميع لهم بصير أوصدها الآمر القدير أوحاه لي الراحم الغفور بأنّه وحده الظهير ما لعليّ سوى أخيه فداه إذ أقبلت قريش وكان في…

الشاعر طلائع بن رزيك ينظم في مدح الإمام علي(ع)

كي لا ترى في النوم طيف خياله جهدي وضيع مهجتي بشماله وحميت ورد السمع عن عذاله وإذلالي بفرط دلاله يكذبه بفتح فعاله واستحسنوا الغدر الصراح بآله أفعاله وعصوه في أقواله في عصره من حاز مثل خصاله حين نواله والبأس يوم نزاله قدماً على المخفي من أحواله وصّاهم بخلافه وقتاله يوم الغدير وكان يوم كماله ج…

الشاعر طلائع بن رزيك ينظم في مدح الإمام علي(ع)

 متجنباً لولائه إلاّ دعي لا قابل مينا ولا بالمدّعي الدنيا أشرت إلى البطين الأنزع من صيب لما همى لم يقلع فعقول أهل الأرض فيها ترتعي في الحرب من فوق المكان الأمنع بطل فنادى ذو الفقار به قع لاءت خماراً أو بدت في برقع كم روعت قلب الكمي الأنزع تبدو لوجه الناظر المتطلع بي عاطساً إلاّ بأنف أجدع أنأ…

الشاعر طلائع بن رزيك ينظم في مدح الإمام علي(ع)

نجد لمن بان بالدمع الذي وكفا البين فينا على الأشجان معتكفا بالشمس إن سامتت قطب السماء خفا أهدي إلى من توالى دينه تحفا تمّت لدي وإحسان علي صفا بين البرية من للحقّ قد عرفا حتّى أزور سريعاً سيّد الخلفا أن ترتوي أعظم قد حلّت النجفا أمسكت في الحشر من أسبابه طرفا ما في البسيطة لم اعلق به أنفا…

الشاعر طلائع بن رزيك ينظم في مدح الإمام علي(ع)

أزال ما كان من جهلي ومن زللي كانت ذنوبي ملء السهل والجبل فلست أصغي إلى لوم ولا عذل أعيت علي وضاقت أوجه الحيل لخلق حتّى أزال العزّ عن هبل قد حليت هذه الدنيا من العطل المحض الذي فاق أهل الأعصر الأول هل كلّم الجنّ والثعبان غير علي من بعد ما جنحت ميلاً إلى الطفل إذا تفلل سيف النطق ذا فلل دون الهنابين هل …

الشاعر طلائع بن رزيك ينظم في مدح الإمام علي(ع)

مَا كـان فيـها بِرعدِيـدٍ ولا نكـلِ بِهِ وكـان رَهيـن الحَـادثِ الجَلَـلِ فِي الحرب إن زَالت الأجبال لم يزلِ فِي جُوده فتمسَّك يا أخي بـ( هَلِ ) عَلمي وغيـر عَلـي ذاك لَم يَقُـلِ فقوِّمُـونـي فإنـي غيـرُ مُعتَـدِلِ فقـد أقرَّ لـه بالحـقِّ كُـل وَلـي نَصَّ النبي لـه في مَجمَـع حَفـلِ …

الشاعر طلائع بن رزيك ينظم في فضائل الإمام علي(ع)

الرُّشـد بالكوفـة الغرَّاء مَشهدُهُ فأدركَ الفَضـل والأمْلاكُ تشهدهُ بين الحُضور وشَالت عضده يدهُ مَـلىً أتانـي به أمـر يؤكـ أو كانَ يعضُـده فالله يَعضـدهُ من الصـيام وما يُخفـى تعبّدهُ وكان أكثـرُهم عَمـداً يُفنِّـدهُ هذا الوصي وهَذا الطهر أحمدهُ كُلٌّ إليه لخوف الهلك يقصـدهُ حَصـباؤه حي…

الشاعر طلائع بن رزيك ينظم في انتسابه إلى شيعة الإمام علي(ع)

حرب أعداءه وسلم الولي مال في عمره لفعل دني من توالى فيه بكأس روي فارتاض كل صعب أبي له عند صرعة العامري بلا مرية أخا للنبي . بات في الفرش عنه غير علي لم يكن موصياً لغير الوصي والمسوي بغير نقص وعي فمالي ورأي كل غوي فضله في الورى لغير خفي الشهير المبين غير غبي لي نصراً على الشجاع الكمي…

الشاعر علي بن الرومي ينظم في حب الإمام علي(ع)

عشـق النسـاء دِيانـةً وتَحَرُّجـا في الصدر يَسرَحُ في الفؤاد تَوَلُّجَا سَبَبُ النجاة من العَذَاب لِمَن نَجـا يوم القيامـة مِن ذُنوبي مَخرجـا جهلاً وأتَّبِـعُ الطريـق الأعوجـا وأرى سِـواه لناقديـه مُبهرجَـا عالٍ مَحلُّ الشمس أو بَدرُ الدُّجـا يوم الغدير لِسَامعيـه ممجْمجَـا مِثلي وأصـبح با…

الشيخ صالح بن العرندس ينظم في مدح الإمام علي(ع)

وأجلّ من للمصـطفى الهادي تلا وتراه يوم الحـرب ليثا مشـبلا ما كان منها مُجْمَـلا ومفصّـلا للديـن والدنيـا أتـمّ وأكـملا رجل بأثواب العفـاف تسـربلا فعصـيتهم وأطعت فيه من غلا تالي كتـاب الله اكـرم من تـلا تلقاه يوم السـلم غـيثاً مسـبلا هـذا الذي حاز العلوم بأسـرها هـذا الذي بصَـلاته وصِـل…