القرآن الكريم

رسالة الإمام الهادي(ع) حول فتنة خلق القرآن الكريم

قد أرسل الإمام الهادي(ع) إلى بعض شيعته ببغداد كتاباً يحدد فيه رؤية أهل البيت تجاه قضية خلق القرآن؛ وهذا نصه: «بسم الله الرحمن الرحيم، عصمنا الله وإياك من الفتنة فإن يفعل فقد أعظم بها نعمة، وإن لا يفعل فهي الهلكة، نحن نرى أن الجدال في القرآن بدعة، اشترك فيها السائل والمجيب، فتعاطى السائل ما ليس له، ويتكلف…

حكم ومواعظ القرآن الكريم والروايات حول الأسرة المسلمة

في البداية نتطرق إلى ما استعرضه القرآن الكريم بهذا الصدد. القرآن بشكل كلي يحث الإنسان على ستر عيوب الآخرين، وليعلم هذا الإنسان أنه خطاء وكله عيوب ونقص من مفرق رأسه وحتى أخمص قدميه؛ ولو كشف الله ستار العيوب عن أنظار الناس، لافتضح هذا الإنسان بشكل تشمل الفضيحة معه الخاص والعام. فينبغي للإنسان أن يشكر المو…

أسرار ليلة القدر في القرآن الكريم

( إِنَّآ انزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَآ أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ * تَنَزَّلُ الْمَلآَئِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِن كُلِّ أَمْرٍ * سَلاَمٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ).(1) عندما انهمر فيض الوحي على قلب الرسول صلى الله عليه…

القرآن الكريم في حياة الامام الكاظم(ع)

أهل البيت (ع) هم عدل القرآن والثقل الثاني في هذه الاُمّة ومقتضى المعادلة التي ثبتها رسول الله (ص) في حديث الثقلين، وهم تراجمة القرآن ومستودع أسراره وعلومه، وهذه المعادلة تثبت أن أهل البيت (ع) هم المتخصصون في تفسيره وتأويله وبيان مراميه. وقام الإمام الكاظم (ع) بأعباء الإمامة والهداية الكبرى بعد أبيه الإما…

دور أهل البيت(عليهم السلام) في تفسير القرآن الكريم

العترة الطاهرة ورثة الكتاب وحملة علم الرسول (ص): العترة الطاهرة ورثة الكتاب وحملة علم الرسول ( صلى الله عليه وآله ): قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( إني تارك فيكم الثقلين ، كتاب الله وعترتي أهل بيتي ، وانهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض )..،وقال : ( ما ان تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا... ) (۱) . حديث …

الإمام المهدي(ع) في القرآن

المقدمة بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله الغر الميامين. وأخص بالذكر ولي العصر القائم المؤمل المرتجى لقطع دابر الكفرة، المؤيد بطول المدة، إلى انقضاء دولة الباطل وامتلاء الارض بالجور، المرتجى للشفاعة، المبسوط سلطانه عنده بلوغ الأمر تمامه على مشارق الارض ومغا…

الإمام السجاد(ع) والقرآن الكريم

قد شغف الإمام زين العابدين (عليه السلام) كآبائه الكرام ـ بشكل ملفت للنظر ـ بالقرآن الكريم وعلومه، وتمثّل ذلك في سلوكه اليومي وأدعيته واهتماماته، تلاوةً، وتدبّراً، وتفسيراً، وتعليماً، وعملاً، بما لا يدع مجالاً للريب في أنّ الإمام (عليه السلام) كان هو القرآن الناطق والتجسيد الحيّ لكلّ آيات القرآن الباهرة والمعجزة الإ…

الإمامة في القرآن الكريم

( الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِي الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الإِسْلاَمَ دِينًا ) [ المائدة : ۳ ] . تشير القرائن الداخلية في الآية الكريمة مع الشواهد الخارجية التي تمثلت بما جاء بشأنها من أخبار من طرق…

22 رمضان ليلة القدر ونزول القرآن الكريم

سورة القدر قال الله تعالى: (بِسْمِ اللهِ الرّحْمَنِ الرّحِيمِ * إِنّا أَنْزَلْناهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَة الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْر * تَنَزّلُ الْمَلاَئِكَةُ وَالرُّوحُ فِيَها بِإِذْنِ رَبّـِهم مِّن كُلِّ أَمْر * سَلاَمٌ هِيَ حتّى مَطْلَعِ الْ…

مناظرة الإمام الصادق(ع) مع ابن أبي العوجاء في بعض آيات القرآن الكريم

عن حفص بن غياث ، قال : شهدت المسجد الحرام وابن أبي العوجاء يسأل أبا عبد الله ( عليه السلام ) عن قوله تعالى : * ( كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها ليذوقوا العذاب ) * (۱) ما ذنب الغير ؟ قال ( عليه السلام ) : ويحك هي هي وهي غيرها ! قال الزنديق : فمثل لي ذلك شيئا من أمر الدنيا ، قال : نعم ، أرأيت لو…

تفضيل الإمام علي(ع) في القرآن الكريم

السؤال: ما هي الأدلة على أفضيلة علي بن أبي طالب على عمر بن الخطاب الجواب: الأدلة على أفضيلة الإمام أمير المؤمنين ( عليه السلام ) على عمر بن الخطاب كثيرة، نكتفي بذكر أهمّها وهو : القرآن الكريم . فقد أشار المفسرون في تفاسيرهم المعتبرة إلى نزول عشرات الآيات الشريفة في حَقِّ الإمام علي ( عليه السلام ) ، وعلي…

الاهتمام الإمام زين العابدين(ع) بالقرآن الكريم

قد شغف الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) كآبائه الكرام ـ بشكل ملفت للنظر ـ بالقرآن الكريم وعلومه ، وتمثّل ذلك في سلوكه اليومي وأدعيته واهتماماته ، تلاوةً ، وتدبّراً ، وتفسيراً ، وتعليماً ، وعملاً ، بما لا يدع مجالاً للريب في أنّ الإمام ( عليه السلام ) كان هو القرآن الناطق والتجسيد الحيّ لكلّ آيات …
\\