فاطمة الزهراء

مناظرة عمر بن العزيز مع مشائخ أهل الشام في أمر فدك

روي انّه لمّا ردّ عمر بن عبد العزيز (۱) فدكاً على ولد فاطمة عليها السلام اجتمع عنده قريش ومشايخ أهل الشام من علماء السوء ، وقالوا له : نقمت على الرجلين فعلهما ، وطعنت عليهما ، ونسبتهما إلى الظلم والغصب ؟ !فقال : قد صحّ عندي وعندكم ، إنّ فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله ادّعت فدكاً ، وكانت في يدها ،…

مناظرة عائشة وحفصة مع عثمان في مسألة توريث النبي وميراث الزهراء منه

قال ابن شاذان في الاِيضاح : وروى شريك بن عبدالله في حديث رفعه : إنّ عائشة وحفصة أتتا عثمان حين نقّصَ أمهات المؤمنين ما كان يعطيهنّ عمر ، فسألتاه أن يعطيهما ما فرض لهما عمر !فقال : لا والله ما ذاك لكما عندي .فقالتا له : فأتنا ميراثنا من رسول الله صلى الله عليه وآله من حيطانه (۱)؟وكان عثمان متكئ…

مناظرة الشيخ المفيد(۱) مع علي بن عيسى الرماني(۲) في أمر فدك

قال الشريف المرتضى ـ أعلى الله مقامه ـ : ومن حكايات الشيخ ـ المفيد ـ وكلامه، قال الشيخ أيده الله: حضرت مجلساً لبعض الرؤساء ، وكان فيه جمع كثير من المتكلمين والفقهاء ، فالتفت أبو الحسن علي بن عيسى الرماني يكلم رجلاً من الشيعة يعرف بأبي الصقر الموصلي في شيء يتعلق بالحكم في فدك ووجدته قد انتهى في كلامه إلى أن قال…

مناظرة السيد مصطفى مرتضى العاملي مع بعضهم في تفضيل الزهراء على مريم

سألني سائل فقال : مَنْ أفضل فاطمة عليها السلام بنت رسول الله صلى الله عليه وآله أم مريم بنت عمران عليها السلام ؟قلت : وما يعنيك من هذا، وماذا يفيدك، فإن لكلٍّ فضلها ـ صلوات الله وسلامه عليها ـ .قال : أحب أن أعلم ذلك، لاَنّ الله ذكر مريم في القرآن، ولم يذكر فاطمة عليها السلام .قلت : إنّ ال…

مناظرة السيد علي البطحائي مع الشيخ عبد العزيز بن صالح في مسألة إرث الزهراء

ذهبت في عام ألف وثلاثمائة واثنين وتسعين للتسليم على إمام الحرم النبوي الشيخ عبدالعزيز بن صالح في بيته، فقلت له بعد التسليم والتحيات اللازمة: ما يقول شيخنا في معنى الرواية الواردة في صحيح البخاري في المجلد الخامس عن عائشة، جاءت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله عند أبي بكر فطلبت منه ميراث أبيها فمنعها مير…

مناظرة السيد البطحائي مع بعض أعضاء هيئة الأمر بالمعروف في مسألة ظلامة الزهراء

قال الشيخ: لاَي علة تجيئون إلى قبر الرسول صلى الله عليه وآله وفاطمة الزهراء عليها السلام وتقولون: السلام عليكِ أيتها المظلومة، من ظلم فاطمة الزهراء عليها السلام بنت الرسول صلى الله عليه وآله ؟!قلت : قضية الظلم على فاطمة الزهراء عليها السلام مذكورة في كتبكم!!قال: أيُ كتابٍ؟قلت: كتاب الاِمامة والسياسة…

مناظرة ابن أبي الحديد المعتزلي مع النقيب أبي جعفر البصري العلوي في أمر فدك

قال ابن أبي الحديد : قرأت على النقيب أبي جعفر يحيى بن أبي زيد البصري العلوي رحمه الله ، هذا الخبر (۱) فقال : أترى أبا بكر وعمر لم يشهدا هذا المشهد ! أما كان يقتضي التكريم والاِحسان أن يُطيّبَ قلب فاطمة عليها السلام بفدك ، ويُستوهبَ لها من المسلمين ، أتقصرُ منزلتُها عند رسول الله صلى الله عليه وآله عن منزلة زينب أختها…

مناظرة ابن أبي الحديد المعتزلي(۱) مع علي بن الفارقي وبعضهم في أمر فدك

يقول ابن أبي الحديد المعتزلي في أمر فدك: وسألت علي بن الفارقيّ مدرّس المدرسة الغربية ببغداد، فقلت له: أكانت فاطمة عليها السلام صادقة ؟قال: نعم .قلت: فَلِم لم يدفع إليها أبو بكر فَدَك وهي عنده صادقة ؟فتبسّم، ثمّ قال كلاماً لطيفاً مستحسناً مع ناموسه وحُرْمته وقلّة دعابته، قال: لو أعطاها اليوم فدك بم…

ابنة النبي(ص) الوحيدة فاطمة

السؤال: هل صحيح أنّ الرسول(صلى الله عليه وآله) لم يكن لديه من البنات إلّا السيّدة فاطمة الزهراء(عليها السلام)؟ وأنّ باقي البنات هنّ ربيباته، وبنات السيّدة خديجة(عليها السلام)؟ الجواب: أقوال في عدد بنات رسول الله(صلى الله عليه وآله)، والقول الحقّ هو ما عليه شيعة أهل البيت(عليهم السلام) تبعاً لأئمّته…

وقوف فاطمة إلى جنب أبيها(ص)

منذ أن دخل رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) المدينة المنوّرة كان دائباً على هدم أركان الجاهلية واستئصال جذورها وضرب مواقعها ، فكانت حياته في المدينة المنوّرة كما كانت في مكّة حياة جهاد وبناء ، جهاد المشركين والمنافقين واليهود والصليبيين ، وبناء الدولة الإسلامية العظيمة ، ونشر الدعوة وتبليغها في كلّ …

وصية فاطمة الزهراء للإمام علي(ع)

في الساعات الأخيرة من حياتها حان لها أن تكاشف زوجها بما أضمرته في صدرها ـ طيلة هذه المدّة ـ من الوصايا التي يجب تنفيذها .فقالت ( عليها السلام ) لعلي ( عليه السلام ) : ( يا بن عمّ ، إنّه قد نُعيت إليَّ نفسي ، وإنّني لا أرى ما بي إلاّ أنّني لاحقة بأبي ساعة بعد ساعة ، وأنا أُوصيك بأشياء في قلبي ) . ق…

وصية الرسول(ص) لفاطمة

دخل رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) على فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) فوجدها تطحن شعيراً وهي تبكي ، فقال لها ( صلى الله عليه وآله ) : ( ما الذي أبكاك يا فاطمة ؟ ﻻ أبكى الله لك عيناً ) ؟ فقالت ( عليها السلام ) : ( أبكاني مكابدة الطحين ، وشغل البيت وأنا حامل ، فلو سألت عليّاً أن يشتري جارية تساعدني …